تحليل للفيديو الإعلاني الأول للفيلم المنتظر بشدة Avengers: Infinity War

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/رياضة/10
رياضة

الخميس، 30 نوفمبر 2017

8:33 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
لقد كانت هنالك فكرة، وهي جمع مجموعة من الأشخاص المميزين، لـ يروا إذا كان يمكننا أن نصبح شيئًا أعظم، فعندما يحتاجوننا نقوم بخوض المعارك التي لا يمكنهم خوضها.
هذه كانت افتتاحية الفيديو التشويقي المنتظر بشدة لفيلم “Avengers: Infinity War”، والذي يضم جميع أبطال عالم مارفل السينمائي. إنّ جميع الأفلام التي بدأتها مارفل منذ عام 2008 بفيلم Iron Man حتى الآن، لم تكن سوى تعريف بالشخصيات والأحجار اللامتناهية تمهيدًا للقصة الأعظم، قصة الحرب العظمى ضد ثانوس.
بعد سماعنا لتلك الافتتاحية المثيرة، والتي تم قولها من قبل الـ Avengers، يأتي الرد من ثانوس:
مع الوقت ستعلمون معنى الخسارة، ستعلمون ماذا يعني أن تكونوا على حق، ومع ذلك تفشلون. خافوا منه، اهربوا منه، القدر قادم لا محالة.
يقولها ثانوس بصوته الأجش بنفس وقت إحساس بيتر باركر بالخطر، الحس العنكبوتي الذي بيّنه الأخوان روسو عبر هذه اللقطة بشكل رائع. عدا عن بذلة سبايدر مان الرائعة المطورة من قبل طوني ستارك نفسه، بذلة سبايدر الحديدي.


سبايدر مان في فيلم avengers: infinity war
إنّ جميع الشخصيات قد تطوّروا منذ بدايتهم، فقد كان كابتن أميركا ملتزمًا بتطبيق القوانين، والآن أصبح فارًّا من الحكومة، طوني ستارك الذي كان غير مبال أصبح شخصًا واعيًا يتحمّل المسؤولية. تطوّر هاتين الشخصيتين أثّر بشكل كبير على باقِ الشخصيات، فانقسم الـ Avengers ما بين مؤيد لطوني ومؤيد لكابتن أميركا، كما رأينا في Captain America: Civil War. لكن مع ذلك، على الجميع أن يتحدوا معًا لمواجهة ثانوس، أمّا عن كيفية اجتماعهم مجددًا فعلى الأغلب أنّه سيكون في مدينة واكاندا.
سكارليت جوهانسون - بلاك ويدو في فيلم Avengers: Infinity War
إنّ هذا التطور لم يكن على مستوى الشخصيات وحسب، وإنّما على أشكالهم أيضًا، كما رأينا في التريلر فإنّ أبرز ملاحظة كانت ذقن كابتن أميركا، وهو ما يتناسب مع طبيعة شخص فارّ من الحكومة. من التغييرات المثيرة للجدل أيضًا شعر بلاك ويدو (سكارليت جوهانسون) الذي كان مميزًا بلونه البني المحمّر، لكنه الآن أشقر قريب من البياض، وما زلنا نجهل السبب بالطبع، بالإضافة لـ هالك الذي تغيّرت ملامحه وشخصيته أيضًا كما رأينا في فيلم Thor: Ragnarok.
يظهر في التريلر أيضًا وكأنّ دكتور سترينج قد أتى بطوني ستارك وبروس بانر إلى موقع معركة قديمة بينه وبين الشرير كايسيليوس، تلك المعركة التي حدثت بينهما في فيلم Doctor Strange. إذا كان كذلك، فإنّ تلك اللقطة مهمة وذلك لربط دكتور سترينج بباقي أبطال الأفينجرز وبعالم مارفل بشكل عام، أمّا التخمين الآخر والمحتمل أكثر هو أنّ هذا الدمار حدث بعد وصول بانر (هالك) إلى ذلك الموقع، وفي كلتا الحالتين فإنّ ذلك مهم لربط سترينج بعالم مارفل، ثم لينتهي الحال ببروس بانر بطريقة ما داخل واكاندا، وقربه توجد ذراع من درع Hulkbuster.
نرى أيضًا لوكي وهو يقوم بإعطاء الـ تيريساكت لشخص ما، على الأغلب أنّه ثانوس. قد يكون تم إجباره على ذلك تحت ضغط معين، أو أنّه قام بعمل مؤامرة واتفاق مع ثانوس ليضمن سلامته.
“قوموا بإخلاء المدينة، جهزوا جميع وسائل الدفاع … وأحضروا درعًا لهذا الرجل”.
بلاك بانثر وجيشه في فيلم Avengers: Infinity War
قال تلك العبارة حاكم واكاندا (بلاك بانثر) الذي تعرفنا عليه في فيلم Civil War، والذي يبدو أنّه يأمر بإخلاء مدينة واكاندا. على الأغلب أنّ أبناء ثانوس سيهاجمونها، وأنّ “هذا الشخص” الذي تحدث عنه ليجلبوا له درعًا هو ستيف روجرز (كابتن أميركا)، نظرًا لأنّه يتواجد في واكاندا بسبب هروبه من الحكومة الأميركية، ثم نرى هجومًا شرسًا في مدينة واكاندا، تبدوا أنّها معركة جانبية لكنها ملحمية، والمفاجأة أنّ جميع الأفينجرز يشتركون فيها.
” المرح ليس شيئًا على المرء أن يأخذه بعين الاعتبار أثناء إعادة التوازن للمجرة … لكن هذا الشيء، يضع ابتسامة على وجهي”.
أجل أصبحت هذه العبارة المخيفة من قول ثانوس، وهي مخيفة فعلًا لما تحمله من إيحاء بأنّ قدوم ثانوس سيجلب دمارًا عظيمًا للمجرة بأكملها، وليس لكوكب الأرض فقط، فـ بقبضة واحدة يقوم ثانوس بإمساك سبايدر مان من رقبته، وإلقاء آيرون مان بعيدًا بضربة واحدة، ثم إمساكه لأحد الأحجار اللامتناهية بإصبعين فقط، ووضعها في القفاز المخصص.
ثانوس الخصم الرئيسي للمنتقمون في فيلم Avengers: Infinity War
كانت تلك اللقطة مهمة جدًا لإظهار قوة ثانوس، ففي فيلم حراس المجرة الجزء الأول، تطلّب الأمر من الجميع أن يمسكوا بالحجر (4 أشخاص أحدهم نصف إله) من أجل احتواء قوّتها، بينما ثانوس يمسكها بإصبعين فقط، ثم يحمل حجرين معًا ضمن القفاز. أي قوة يمتلكها؟ يمكنكم القراءة عن أحجار الطاقة وقوتها من هنا.
رأينا أيضًا محاولة انتزاع الحجر الذي يحمله فيجين في جبهته، هل هذا يعني موت فيجين؟ أم أنّ أحدًا ما سينقذه؟ وخاصةً أنّ ثانوس لم يكن يملك في قفازه ذلك الحجر، فقط حجر التيريساكت وحجر القوة، الذي كان مُخبَّأً في كوكب زاندار ضمن وحدة نوفا.
سيظهر في الفيلم جميع شخصيات الأفينجرز دون استثناء، وقد يكون أيضًا تمهيدًا لشخصيات جديدة كـ كابتن مارفل، التي لم تظهر في التريلر. على الأغلب أنّها ستظهر في التريلر القادم، كما حدث مع سبايدر مان في تريلرات فيلم Civil War، سيكون فيلم Avengers: Infinity War هو أضخم فيلم قامت مارفل بإنتاجه لحد الآن، من حيث التكلفة وعدد الشخصيات والقصة بحد ذاتها، يعرض في الشهر الخامس من عام 2018.
هل ستتحقق رؤيا طوني ستارك في فيلم Age of Ultron، التي تنص على أنّ الجميع سيموت؟ أم أنّ للمنتقمين رأيًا آخر؟ والآن أخبرنا ما رأيك بهذا التريلر، وما أكثر شيء نال إعجابك فيه. بانتظار آرائكم!

إرسال تعليق